سمات وصفات الشخصية الإدمانية

سمات وصفات الشخصية الإدمانية تكشف لنا من هم الأشخاص الأكثر عرضة للوقوع في مصيدة الإدمان، فعلى الرغم من معرفة جميع البشر بخطر الإدمان إلا أن أعداد المدمنين في زيادة مستمرة، وذلك ما آثر فضول العلماء للبحث عن السبب، وباستمرار البحث والتدقيق توصلوا إلى ما يعرف طبيًا بسمات وصفات الشخصية الإدمانية، حيث وجدت بعض الصفات والسلوكيات التي تلعب دورًا في زيادة خطر الوقوع في فخ الإدمان، واليوم سنسلط الضوء على هذه الصفات والسمات التي تتمتع بها الشخصية الإدمانية.

ما هي الشخصية الادمانية؟

عند الحديث عن سمات وصفات الشخصية الإدمانية يتبادر إلى الذهن أنهم مجرمين أو أشخاص خارجين عن القانون يتعاطون المخدرات أو الكحول، ولتصبح هي الصورة اللاواعية عن الشخصية الإدمانية، وحان الوقت لتصحيح هذه الفكرة وسنتحدث عن ما هي الشخصية الإدمانية، وهو مصطلح يشير إلى أنه الشخص المقدر له أن يصبح مدمنًا في يومًا ما.

ليس من المفاجئ أن نشاهد بعض الأشخاص يشعرون بالخوف من تطور سلوكياتهم، وأفعالهم لتقودهم إلى عتبة الإدمان، ويحاولون اكتشاف ما هي سمات وصفات الشخصية الإدمانية، وكيفية إدارتها ومراقبتها لحماية أنفسهم من هذا الخطر، وهذا ما سنتطرق للحديث عنها بشكل مفصل.

الشخصية الإدمانية في علم النفس

في سياق موضوعنا عن سمات وصفات الشخصية الإدمانية سنوضح لكم ما يشير إليه مفهوم الشخصية الإدمانية في علم النفس، حيث أنها شخصية تعاني من تعلق أو اعتماد على مادة أو سلوك معين بسهولة، ويصل هذا التعلق إلى الهوس مع مرور الوقت مما يطلق عليه الإدمان، والذي يتضمن أمور وسلوكيات في غاية الخطورة، لذا نجد صور وأشكال متعددة من الإدمان مثل إدمان الجنس أو الطعام أو المخدرات أو الكحوليات أو ألعاب الفيديو أو الإباحية وغيرها.

كما أن مسببات الإدمان لدى الشخصية الإدمانية تكون أحيانا مرتبطة بدوافع، وأسباب نفسية مثل الاكتئاب والقلق والتوتر والضغط النفسي والعصبي وغيرها، وعلاوة على ذلك، حدد الأطباء صفات تزيد من مستوى الاعتماد الإدماني مثل سهولة التعلق، والدافعية والفضول وعدم القدرة على التحكم في النفس.

سمات وصفات الشخصية الإدمانية

الخيال يرى أن مفهوم الشخصية الإدمانية محدد بينما في الواقع يحذر الأطباء من وجود الشخصية المعرضة للإدمان، ومقالة في مجلة Scientific American قدمت أدلة على عدم وجود أي نوع من الشخصيات التي قد تقع في الإدمان، وأن جميع السمات والصفات المتباينة ظاهريًا قد تؤدي ببعض الأشخاص إلى الإدمان تعتمد على عوامل أخرى.

في حين أن هناك عدة أنواع مختلفة من السمات والصفات التي يسهل التعرف عليها لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب تعاطي المخدرات أو الإدمان بشكل عام، علمًا بأنه قد لا تتواجد في جميع الأشخاص المدمنين ولكن بعض منها موجود، ومن ضمنها:

  • الوحدة والعزلة.
  • أحد سمات وصفات الشخصية الإدمانية الاندفاع والتهور الدائم.
  • كثرة التقلبات المزاجية من ضمن سمات وصفات الشخصية الإدمانية.
  • تدني احترام وتقدير الذات.
  • التهيج والإثارة.
  • الشعور بعدم الأمان.
  • من أمثلة سمات وصفات الشخصية الإدمانية التمرد على القوانين ومخالفة التقاليد والأعراف.
  • أيضًا أحد سمات وصفات الشخصية الإدمانية عدم القدرة على التأقلم.
  • العزلة الاجتماعية أو عدم الانخراط في المناسبات الاجتماعية من أشهر سمات وصفات الشخصية الإدمانية.

تعرف على رقم افضل دكتور لعلاج الإدمان 

سلوكيات الشخصية الإدمانية

في إطار الحديث لليوم عن سمات وصفات الشخصية الإدمانية سنذكر لكم مجموعة من سلوكيات الشخصية الإدمانية، والتي تشير إلى الخلل في الدماغ واضطراب السلوكيات وفقدان المريض السيطرة الكاملة، ومن ضمنها التالي:

الهوس عدم الاكتفاء السرية الكذب الهروب من الواقع
تصل الشخصية الإدمانية إلى الهوس تجاه الإدمان ليكون أكثر سيطرة وتحكم في سلوكياته وأفعاله وتفكيره بطريقة غير إرادية. الإنسان عندما يصل إلى مرحلة الإدمان يعجز عن الشعور بالاكتفاء، حيث يكون بحاجة دائمة إلى المخدر وزيادة الشعور بالنشوة والاسترخاء والهدوء والسعادة، وذلك ما يجعل سلوكيات المدمن تكون أكثر خطورة على نفسه وعلى الآخرين بسبب السرقة أو أعمال العنف. أحد سمات وصفات الشخصية الإدمانية مما ينعكس ذلك على سلوكياته، حيث يتحول إلى شخص كتوم وأكثر خصوصية فيما يتعلق بالأمور الخاصة، ويحاول جاهدة إخفاء حقيقة إدمانه عن الجميع، ولا يمكن للشخصية الإدمانية الإقلاع عن السلوكيات القهرية على الرغم من معرفة بمدى خطورة الأمر. لا وجود للإدمان بدون كذب وتحايل على الآخرين حيث أن الشخصية الإدمانية تبدأ في الكذب لحماية نفسها، وإخفاء إدمانها على الآخرين وتتعمد التلاعب بالآخرين للحفاظ على الإدمان. يحاول المدمن الهروب من الواقع بالإدمان وسلوكياته الغير صحيحة اعتقادًا منه أنها الوسيلة الأكثر فاعلية.

سلوكيات الشخصية المعرضة للإدمان

كما تعرفنا على سمات وصفات الشخصية الإدمانية مهم جدًا التعرف على السمات، والصفات التي تعرف بها الشخصية المعرضة للوقوع في شباك الإدمان، والتي تعتبر بمثابة مؤشرات التحذير ليبدأ الإنسان في تحسين حياته وسلوكياته، وتتنوع سلوكيات الشخصية الإدمانية كما يلي:

  • اضطراب الشهية مثل الامتناع عن الطعام أو تناول الطعام بنهم كبير.
  • تفضيل العزلة عن المناسبات الاجتماعية.
  • لعب القمار.
  • حب المغامرة والمخاطر.
  • تناول الأدوية دون استشارة طبية.
  • تدني احترام الذات.

علاج الإدمان من المخدرات والتخلص من العبودية

أسباب الإصابة بالإدمان

هناك ارتباط ما بين سمات وصفات الشخصية الإدمانية وأسباب الإدمان، حيث تتميز الشخصية المعرضة للإدمان ببعض الصفات مقارنة بالآخرين، وبالتالي من الضروري الانتباه إليها لتقليل الخطر، بالإضافة إلى ذلك مهم جدًا الانتباه إلى أسباب الإصابة بالإدمان كالتالي:

1_ الجينات وعامل الوراثة

تعتبر الوراثة أحد العوامل الأساسية في تشكيل سمات وصفات الشخصية الإدمانية، حيث يرجح بعض الأطباء والعلماء أن الإدمان ينتقل عبر الجينات من فرد مصاب بالإدمان إلى فرد آخر من نفس العائلة.

2_ الإصابة بالأمراض النفسية والعقلية

هناك دراسات وتقارير عديدة حول علاقة الإدمان بالاضطرابات النفسية والعقلية، والتي من أهمها القلق والتوتر والاكتئاب والفصام والاضطرابات العصابية ونوبات الهلع وثنائي القطب وغيرها.

3_ صفات الشخص

سمات وصفات الشخصية الإدمانية تتضح من خلال ميل سلوك الفرد للإدمان، والتي تتمثل في كثرة الكذب وأن الشخص لا مباليًا وحب المجازفة والمخاطر وانعدام الشعور بالقلق أو الخوف.

4_ الاعتياد على تكرار الفعل

سمات وصفات الشخصية الإدمانية تتميز بالاعتياد على تكرار الأفعال، أو استمرار فعل شيء معين لفترة زمنية طويلة خلال حياتها، لذا يكون من الصعب عليها التوقف عن فعلها، وينعكس ذلك على السلوكيات الخاطئة التي تتضمن الإدمان على المخدرات أو الكحوليات أو الجنس وغيرها.

5_ تدهور العلاقات الاجتماعية

في معظم الأحيان سمات وصفات الشخصية الإدمانية تشمل ضعف العلاقات الاجتماعية، وتدهورها الذي يعد أحد أسباب الوقوع في مصيدة الإدمان، بسبب الوحدة والفراغ وعدم القدرة على التواصل مع الآخرين من حولها، لذا تلجأ إلى سلوكيات وعادات الإدمان مثل تعاطي الكحوليات أو مشاهدة الإباحية أو لعب القمار وغيرها.

كيفية التقليل من خطر الإدمان

بعد التحدث عن سمات وصفات الشخصية الإدمانية مهم جدًا معرفة أن الإدمان مرض مزمن وخطير، وسلوك يؤثر سلبًا على شتى جوانب الحياة مما يمنعه من ممارسة عمله بشكل أفضل، ويهدم علاقاته الاجتماعية ويسبب العديد من الأمراض والاضطرابات النفسية، لذلك سنذكر لكم بعض النصائح لتجنب الوقوع في خطر الإدمان كالتالي:

  • الاهتمام بتحسين الجانب الروحي بقراءة القرآن الكريم والصلاة والتقرب إلى الله سبحانه وتعالى.
  • تنشيط الجانب الجسدي والبدني بممارسة التمارين الرياضية التي تعتبر من أهم وسائل الوقاية من الإدمان.
  • الحصول على قسط كافي من النوم والاستمتاع بحمام دافئ ومريح ليلًا.
  • عند الشعور بالقلق والتوتر والانزعاج ينصح بممارسة تمارين اليوجا والتأمل والتنفس العميق.
  • الاهتمام بتكوين عادات صحية مثل تناول الطعام الصحي والغني بالفيتامينات والمعادن.
  • العمل على تطوير المهارات الشخصية بقراءة الكتب والاشتراك في المسابقات وممارسة الهوايات المفضلة.
  • ملأ أوقات الفراغ والوحدة بالأمور المفيدة مثل القراءة أو الرسم.
  • الإقلاع عن العادات السيئة مثل السهر أو التدخين.
  • أحسن اختيار الأشخاص من حولك لأن وجودهم له أثر كبير على حياتك، كما يفضل الابتعاد عن كل شخص يشجعك على التعاطي و الإدمان.
  • عزز من تقدير وحب الذات لتبتعد عن كل ما يسبب ألم أو ضيف نفسي أو عصبي.
  • وضع خطة مستقبلية لتحسين الدخل المادي مما يجعلك بعيدًا تمامًا عن إدمان لعب القمار.
  • استشارة طبيب عند استعمال أي دواء أو عقار طبي.
  • إذا شعرت أنك بحاجة إلى المساعدة تواصل معنا في مركز CHOOSE لعلاج الإدمان والطب النفسي حيث يمكنك تلقي العلاج المناسب.

نهاية الحديث عن سمات وصفات الشخصية الإدمانية:

اليوم حديثنا عن سمات وصفات الشخصية الإدمانية أوضح النقاط الهامة التي تتعلق بالشخصية الأكثر عرضة للإدمان على مادة أو سلوك معين، وخطر الإدمان بالعصر الحالي أصبح قريب من كل شخص، لذلك لا غنى عن الاستشارة الطبية حول كيفية تقليل خطر الإدمان، وتحديدًا على المراهقين والشباب لأنهم المرحلة العمرية الأكثر وقوعًا في مصيدة الإدمان، وللاستشارات الطبية المتعلقة بالوقاية وعلاج الإدمان تواصل معنا.

مصدر1 

مصدر2 

مصدر3

شارك المقال