كيفية التعامل مع الابن المدمن من خلال 9 خطوات نفسية

كيفية التعامل مع الابن المدمن وما هو الحل مع الابن المدمن الذي يرفض العلاج، التساؤلات السابقة على الأغلب هي الأهم بالنسبة للعديد من العائلات العربية التي تعاني من إدمان أحد أبنائها، وحقيقة أن الإدمان أصبح ظاهرة شائعة لدى المجتمع العربي، والآباء لا يتحلون بالمعرفة أو الوعي الكافي حول التعامل مع الابن المدمن وإقناعه بالعلاج، بل يلجأ عدد كبير من الآباء إلى استخدام العنف أو الإجبار والنتائج تكون عكسية تمامًا، لذلك سنسلط الضوء على كيفية التعامل مع الابن المدمن.

تجربتي مع ابني المدمن

تجربتي مع ابني المدمن كانت تحتاج إلى الوعي بالطرق النفسية حول كيفية التعامل مع الابن المدمن، فيمكن القول أن طريقتي الخاطئة في التعامل مع ابني المدمن تسبب في الكثير من المخاطر، حيث لجأت إلى العنف والغضب الشديد بعد اكتشاف الأمر، وتوجهت مع ابني بطريقة خاطئة حيث قمت بضربه على ارتكاب هذا الفعل، وكنت أظن أنها الطريقة الوحيدة الصحيحة لإجباره على التوقف عن تعاطي المخدرات.

فوجئت بردة فعل عنيفة من ابني وهروبه من المنزل لعدة أيام، ثم تلقيت اتصال من قسم الشرطة ليخبرني عن احتجاز ابني بسبب الاعتداء على شاب في إحدى المناطق العامة، وبعد الانتهاء من هذه المشكلة لم يكن أمامي سوى خيار واحد، وهو الإسراع في إدخاله إلى مصح علاجية، والحمد الله قد أحسنت اختيار مركز CHOOSE لعلاج الإدمان والطب النفسي بعد توصيات عديدة من أصدقاء مقربين.

حيث نجح الطبيب النفسي في إقناع ابني بالعلاج خلال مدة قصيرة، والطبيب المسؤول عن حالته أخبرني عن أخطاء التعامل مع الابن المدمن، والآن قد تعافى تمامًا من الإدمان بعد رحلة من العلاج الفعال والمكثف داخل المركز.

كيف أتعامل مع ابني المدمن على الحشيش

كيفية التعامل مع الابن المدمن على مخدر الحشيش لا تختلف عن طريقة التعامل مع مدمن أي نوع آخر من المواد المخدرة، حيث يكون المدمن بحاجة إلى سرعة التدخل العلاجي، والتعامل معه بالطريقة الصحيحة سنتحدث عنه بعد قليل وفقًا لنصائح، وتعليمات الأطباء والمتخصصين النفسيين.

موضوعات ذات صلة: ابني مدمن كيف اتعامل معه

كيفية التعامل مع الابن المدمن

إذا كنت من الآباء الباحثين عن طريقة للتعامل مع الابن المدمن، فعليك بالتواصل مع أحد المتخصصين وطلب المساعدة العلاجية الصحيحة، وبالإضافة إلى ذلك يقدم لك الطبيب المعالج مجموعة من النصائح حول كيفية التعامل مع الابن المدمن كما يلي:

1_ المواجهة

كيفية التعامل مع الابن المدمن؟ ابدأ بالمواجهة القوية مع الابن المدمن لأنها الخطوة الأولى نحو بوابة العلاج والتعافي، وعلى رب الأسرة التحلي بالصبر والقوة عند مواجهة الابن المدمن، وجمع كافة الدلائل والمعلومات التي ضمن له الفوز في هذه المواجهة، لأنه من الطبيعي أن يلجأ الابن إلى الكذب والإنكار خوفًا من ردة الفعل، وذلك ما يحتم على الأب الحرص الشديد أثناء مواجهة الابن المدمن، والتأكد من عدم ترك فرصة للإنكار أو التهرب من الاعتراف بالمشكلة التي يواجهها.

2_ الحكمة

كيفية التعامل مع الابن المدمن تحتاج منك الحكمة التي تساعد الابن على الشعور بالأمان، حيث أن التحلي بالحكمة يضمن للأب التجاوز عن ردود الأفعال العنيفة التي تصدر عنه، فمن الضروري التأكد بأنها ليست إلا ردة فعل طبيعية لتأثير المادة المخدرة، لذا تعامل بحكمة مع تلك الأفعال ليشعر الابن بالأمان وأنه بين أحضان عائلته التي تقدم له المساعدة المطلوبة.

3_ الضحية

كيفية التعامل مع الابن المدمن؟ على الأب أن يتعامل مع الابن المدمن على أنه مريض وليس كمجرم يحتاج إلى العقاب، وبالتالي يقوم بحبسه في الغرفة أو إخضاعه إلى الرقابة والإقامة الجبرية في المنزل، بل أحرص على العناية بصحته والتعامل معه برفق على أنه ضحية الإدمان.

4_ العنف

كيفية التعامل مع الابن المدمن؟ تتطلب من الآباء عدم استخدام العنف عند التعامل مع الابن المدمن، والتواصل معه بشكل عاطفي ليشعر بالراحة والأمان، ويتقبل نصيحة العلاج بل من النفور والتفكير في الهرب من المنزل ليتخلص من المعاملة السيئة التي يتعرض لها، وتذكر دائمًا أن العنف مع الابن المدمن قد يدفعه إلى التعامل معك بشكل عدواني كردة فعل على ما يتعرض له بسبب تأثير المادة الفعالة للمخدرات.

 5_ الدعم النفسي

الدعم النفسي أمر مهم جدًا أثناء التعامل مع الابن المدمن حيث يساعده على التخلص من الإحباط، والشعور باليأس والقلق والتوتر والإحباط الذي يدفعه إلى الاستمرار في تعاطي المخدرات، كما أن الدعم النفسي هو العامل الأساسي في تشجيع المدمن على الامتثال للعلاج، لذا من أهم الأدوار التي تتطلب من الأسرة هو توفير الدعم النفسي المطلوب، وإزالة كافة الضغوطات النفسية والعقبات التي قد يتعرض لها المدمن.

 6_ التواصل مع متخصص

كيفية التعامل مع الابن المدمن؟ عليك بسرعة التواصل مع المتخصص بعلاج الإدمان، وتأكد من خبرة وكفاءته وأمانته التي تجعلك تشعر بالأمان عند وضع ابنك بين يديه، كما أن الخبرة العلاجية التي يتمتع بها تساعد على سرعة التعافي من الإدمان، وتزيد من سرعة تحقيق نتائج العلاج الفعالة.

كما يفضل اختيار متخصص يعمل ضمن مؤسسة طبية مرخصة وموثوقة، وذلك لإقامة المدمن بداخلها طوال فترة العلاج ليكون تحت إشراف طبي لمدة 24 ساعة، ومهم جدًا أن تتحلى بالبيئة العلاجية المناسبة للاسترخاء والهدوء، والبعد المكاني عن مصادر ترويج المواد المخدرة.

7_ العلاج

كيفية التعامل مع الابن المدمن؟ على الأب أن يكون أكثر اهتمامًا بالرحلة العلاجية التي يخوضها الابن المدمن، الكثير من الآباء لا يفقهون الأهمية العلاجية لتكامل البرنامج العلاجي، ويتوقفون بعد سحب السموم من الجسم ولا يهتمون بالعلاج النفسي، وذلك ما يضمن لك سرعة الانتكاسة بعد الخروج من المصحة العلاجية.

لذا العلاج الإدماني للابن يحتاج إلى التأهيل السلوكي والعلاج النفسي الذي يساعد على التخلص من الاضطرابات النفسية للإدمان، فضلًا عن استكمال رحلة التعافي من الإدمان دون أي عقبات قد يتعرض لها الابن بعد الخروج إلى البيئة المحيطة به، والتي تعد سبب في عودة الابن إلى الإدمان مرة أخرى.

8_ الانتكاسة

هل تعلم أن الانتكاسة أحد أسبابها الخطأ في التعامل مع الابن المدمن أثناء رحلة العلاج أو بعدها، حيث أن العنف والغضب في التعامل مع الابن تثير من رغبته إلى العودة للإدمان، فضلًا عن خطأ الآباء الشائع في توقف العلاج بعد مرحلة سحب السموم من الجسم، فالعلاج النفسي من أهدافه الوقاية من خطر الانتكاسة التي قد يتعرض لها الكثير من المدمنين.

لذا يقع على الآباء مسؤولية تحديد أفضل مؤسسات العلاج التي توفر خدمات علاجية متكاملة، وفريق طبي على قدر من الخبرة والكفاءة التي تحتاج لها حالات الإدمان على المخدرات، لذا نوصي بمركز CHOOSE لعلاج الإدمان والطب النفسي.

9_ المتابعة

كيفية التعامل مع الابن المدمن؟ الأب يحتاج إلى تشجيع ابنه المتعافي من الإدمان الاستمرار في رحلة العلاج من الإدمان، حيث أن المتابعة النفسية من أهدافه الرئيسية مساعدة المدمن على مواجهة أي أعراض انتكاسة قد يتعرض لها في وقت مبكر، وإجراء التدخل الطبي السريع لمنعه من العودة مرة ثانية إلى الإدمان، وللأسف هذه الخدمة لا تقدمها الغالبية العظمى من مؤسسات علاج الإدمان، لذا ننصح بالتواصل مع مركز CHOOSE لعلاج الإدمان والطب النفسي، حيث يولي اهتمام كبير بالمتابعة والاستشارة النفسية بعد الخروج من المركز للاطمئنان على حالة النفسية للمتعافين.

ابني مدمن يرفض العلاج ما الحل؟

الآباء يشعرون بالعجز أمام الأبناء المدمنين على المخدرات والرافضين للعلاج، لذا الحل الأمثل لهذه المشكلة هو التواصل مع طبيب متخصص ليستخدم أساليبه النفسية لإقناع الابن المدمن بالعلاج، ويوضح لك بعض النصائح حول ابني مدمن يرفض العلاج.

هل حبس المدمن حل

متى أخذ قرار علاج المدمن إجباري؟

  • إذا أصبح المدمن عبدًا للمخدر فلا يستطيع سوى التفكير في المادة المخدرة.
  • إذا أصبح الابن يشكل خطرًا على جميع من حوله بسبب السلوكيات السلبية التي يقوم بها.
  • إذا أصبح الابن يمثل خطراً على نفسه بسبب النزعة الانتحارية.
  • في حالة أن الإدمان على المخدرات سبب في اختلال الصحة النفسية للمدمن، ومعاناته من مرض نفسي مثل الاكتئاب الحاد أو فصام الشخصية وغيرها.

نهاية الحديث حول كيفية التعامل مع الابن المدمن:

تحدثنا اليوم عن 9 من أبرز النصائح حول كيفية التعامل مع الابن المدمن، والتي من أهدافها مساعدة الآباء على التوصل إلى حل إيجابي وفعال للتخلص من مشكلة الإدمان على المخدرات بين الأبناء، كما أوضحنا أهمية الخضوع إلى البرامج العلاجية المتكاملة بين الأدوية والتأهيل والعلاج النفسي، وذلك للوقاية من الانتكاسة التي يتعرض لها الأبناء بعد مغادرة المصحة العلاجية، فلا تردد في التواصل معنا.

مصدر1 

مصدر2 

مصدر3

شارك المقال