اضطراب الفرك الجنسي وعلاقته بحوادث التحرش بالنساء

غالبًا ما تتعرض النساء إلى المضايقات من قبل الرجال في الأماكن العامة أو في مواقع العمل، والاحتكاك الجنسي من قبل الرجال تجاه النساء يندرج تحت مسمى التحرش الجنسي، وللأسف انتشار هذه الحالات نابع من الغريزة والدافع الجنسي لدى بعض الرجال، ولكن في هذا الإطار هناك بعض الأشخاص يعانون من اضطراب نفسي يدفعهم إلى ارتكاب هذا الفعل، والذي يعرف باضطراب الفرك الجنسي والمقصود به فرك جسم شخص آخر دون موافقته، وتحدث هذه الحالات في الأماكن المزدحمة والمكدسة بالأشخاص.

والفرك الجنسي شكل من أشكال الشذوذ الجنسي حيث أن المصاب بهذا الاضطراب لا يميل إلى نوع جنس محدد، بل يرغب دائمًا في احتكاك وفرك جسم شخص آخر من نوع الجنس الآخر أو من نفس نوع الجنس ليشعر بالإثارة الجنسية، ومن خلال مقالنا لليوم سنعرض لكم كافة التفاصيل عن اضطراب الفرك الجنسي أسبابه وأعراضه وطرق العلاج.

ما هو اضطراب الفرك الجنسي؟

الفرك الجنسي نوع من البارافيليا أو ما يعرف باضطرابات الإثارة الجنسية، وينطوي هذا الاضطراب على لمس أو فرك الأعضاء التناسلية لشخص آخر بطريقة جنسية دون موافقته، ويكون الهدف الحصول على المتعة الجنسية أو الوصول إلى مستوى الإثارة المطلوب، لذا يعد اضطراب الفرك الجنسي نوع من الشذوذ الجنسي لانجذاب الشخص نحو أشياء أو مواقف أو تخيلات أو سلوكيات أو أفراد بطريقة منحرفة.

كما أن مصابي الفرك الجنسي يشعرون بالمتعة الجنسية عند خوض تجربة جنسية في مكان عام، وأجمع الأطباء على الفرك الجنسي حالة غير مفهومة بشكل جيد إلا أنها من الممكن أن تحدث في أي مرحلة عمرية، وبالنظر إلى الإحصائيات نجد أن حوالي 30% من الرجال شاركوا في تجربة جنسية بمكان عام مرة واحدة على الأقل.

بالإضافة إلى ذلك اضطراب الفرك الجنسي يظهر غالبًا على الشباب الذين تتراوح أعمارهم من 15 إلى 25 عامًا، وأكدت بعض الدراسات على ظهور هذا الاضطراب يكون بين الرجال البالغين والمنعزلين اجتماعيًا أو في بيئة محافظة، ويكون هذا الاضطراب نادر جدًا بين الإناث، وما يقرب من 10% إلى 14% من الذكور البالغين الذين عاينهم الأطباء بسبب الاضطرابات الشاذة يستوفون المعايير التشخيصية لهذا الاضطراب.

أسباب اضطراب الفرك الجنسي

مع انتشار بعض حالات الفرك الجنسي التي تم اكتشافها مع تكرار حالات الاعتداء الجنسي في الأماكن العامة، وفي ظل الانتشار الواسع للقضايا الاجتماعية المتعلقة بالفرك الجنسي بدون موافقة الشخص الآخر بحث العلماء، والمتخصصين في الأسباب التي تدفع شخص ما إلى فرك جسم شخص آخر فقط من أجل الإثارة الجنسية.

وعلى الرغم من البحث الطويل في هذا الموضوع ومحاولة الوصول إلى استنتاجات عديدة إلا أن أسباب الفرك الجنسي حتى الآن غير معروفة بشكل دقيق، ولكن توصل بعض العلماء والباحثين إلى أن مصابي الاضطرابات النفسية الأخرى أكثر عرضة للإصابة بهذا الاضطراب، ومن ضمنها:

  • اضطراب التلصص والاستثارة.
  • اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع غير الجنسي.
  • اضطراب السلوك.
  • اضطراب الاكتئاب.
  • اضطراب القلق.

بالإضافة إلى ظهور هذا الاضطراب بسبب متلازمة تعاطي المخدرات، أو إصابة الدماغ، حيث أن هذه الحالات المرضية لها دور في تشكيل تاريخ الاعتداء الجنسي، وخاصة عندما تظهر علامات الاضطراب في سن مبكرة.

عوامل خطر الإصابة بالفرك الجنسي

كما ذكرنا لا توجد أسباب مثبتة علميا للإصابة باضطراب الفرك الجنسي، ولكن هناك بعض النظريات التي تشير إلى ارتفاع احتمالية الإصابة، وتتمثل في النقاط التالية:

  • صدمات الطفولة مثل الاعتداء الجنسي أو التحرش.
  • العنف الأسري.
  • التعرض إلى حادثة مشابه في سن مبكر.

أيضًا هناك سبب آخر لهذا السلوك هو أن الشخص قد يواجه مشكلة في السلوك الحنون والحميم جنسيًا، ويمكن أن يكون سبب هو تشريح الدماغ الغير طبيعي مما يؤثر على الصحة العاطفية والجنسية والقدرة على التحكم في الانفعالات.

علاج اضطراب الهوية الجنسية و5 من أسباب الإصابة

متى تظهر أعراض الفرك الجنسي؟

على الرغم من عدم انتشار اضطراب الفرك الجنسي بين فئات عديدة من البشر إلى أن ظهور علامات هذا الاضطراب تكون في سن المراهقة، وتحديدًا بين الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 25 سنة، حيث أنهم الفئة الأكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة، والهدف يكون النساء اللواتي يعتبرن وسيلة لتفريغ الكبت الجنسي بطريقة شاذة وغير طبيعية.

أعراض اضطراب الفرك الجنسي

الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-5)) أوضح أن أعراض اضطراب الفرك الجنسي تنطوي على الأفعال، والسلوكيات التي تتضمن تخيلات جنسية شديدة، ويركز فعل المريض على لمس ثديي أو ساقي أو أرداف أو أعضائي التناسلية، أو فرك منطقة الحوض بالقضيب المنتصب من الخلف.

وتتكرر هذه السلوكيات في الأماكن المزدحمة مثل القطارات أو المصاعد أو الحفلات أو الشوارع العامة المكدسة بالأشخاص، وفي القانون يعد شكل من أشكال الجرائم الأخلاقية بما يعرف بالاعتداء أو التحرش الجنسي، وغالبًا ما يستمر هذا السلوك لأكثر من ستة أشهر، ومن بعدها تكون سببًا في الشعور بضائقة كبيرة وخلل في العلاقات الشخصية وممارسة الأنشطة اليومية.

ما هو الفرق بين الفرك الجنسي واضطراب اللمس الجنسي؟

الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-5)) إلى الآن لم يعترف رسميًا باضطراب اللمس الجنسي، إلى أن مفهوم هذا الاضطراب يرتبط بشكل وثيق باضطراب الفرك الجنسي، حيث أن كلاهما يتضمن لمس أجساد الآخرين بدون موافقتهم في الأماكن العامة، ولكن الفرك الجنسي غالبًا ما ينطوي على فرك منطقة الحوض بالقضيب المنتصب من الخلف، بينما اضطراب اللمس الجنسي يقضى لمس أي منطقة في جسم الشخص الغريب، مثل الساقين او الأرداف أو الثدي أو الأعضاء التناسلية، كما يوجد نوع من اضطراب اللمس يربط المتعة الجنسية بلمس أو فرك جلد شخص ما أو شعره، وبالتالي اضطراب الفرك الجنسي يعد المفهوم العام للمس جسد شخص غريب دون موافقته.

موضوعات ذات صلة: اضطراب لبس الجنس الآخر

علاج اضطراب الفرك الجنسي

أعتقد أن مرضى اضطراب الفرك الجنسي لا يدركون حقيقة أنهم يعانون من مشكلة نفسية أو اضطراب جنسي، وبشكل عام لا أحد من مصابي هذا الاضطراب قد يلجأ إلى العلاج لنقص الوعي والمعرفة الكافية عن وجود هذا الاضطراب، وبالتالي الكثير من الرجال يتم القبض عليهم بتهمة التحرش أو الاعتداء الجنسي ويكون مصيرهم السجن ووصمة العار، في حين أن اللجوء إلى العلاج النفسي يساهم في التخلص من هذا الاضطراب العيش بشكل طبيعي.

تحرر من فكرة الخوف من العلاج النفسي لإنقاذ نفسك من خطر من السهل أن يدمر حياتك، نحن في مركز CHOOSE لعلاج الإدمان والطب النفسي لدينا سياسات صارمة للحفاظ على أسرار المرضى وخصوصيتهم، فلا تقلق من معرفة أي شخص تفاصيل مشكلتك النفسية أو معرفة أنك تتلقى العلاج النفسي داخل المركز.

والمميز أننا نطبق أحدث بروتوكولات العلاج النفسي التي تدمج مع الأدوية المناسبة لحالة كل مريض لضمان التعافي السريع، ومشكلة الفرك الجنسي تعالج من خلال العلاجات القياسية كالتالي:

  • العلاج بالأدوية: مثل أدوية الهرمونات ومضادات الاكتئاب تحت إشراف طبيب متخصص.
  • العلاج النفسي: مثل استخدام العلاج المعرفي السلوكي لإعادة توجيه الأفكار إلى طرق أكثر ملاءمة للتعامل مع الدوافع والسلوكيات الجنسية الشاذة.
  • العلاج النفسي: من خلاله يتم التدريب على الاسترخاء وكيفية إدارة الدوافع والحوافز الجنسية.

الخاتمة:

اضطراب الفرك الجنسي هو ما يتجسد في مجتمعاتنا بحالات التحرش الجنسي بالنساء في الأماكن العامة، حيث يشعر الشخص بالإثارة من خلال فرك جسد شخص غريب دون موافقته في مكان عام، وهو شكل من أشكال الاضطرابات الجنسية الشاذة، ومن خلال حديثنا أوضحنا أسباب وأعراض هذا الاضطراب، والعلاج ينطوي على العلاج النفسي والأدوية تحت إشراف طبي متخصص، وهذا ما يقدمه لك متخصصي مركزCHOOSE لعلاج الإدمان والطب النفسي، تواصل معنا الآن.

مصدر1 

مصدر2

مصدر3

شارك المقال