تجربتي مع ادمان تربتيزول 5 معلومات لن تصدقهم

تجربتي مع ادمان تربتيزول الذي يستخدم لعلاج مجموعة من الاضطرابات النفسية والجسدية والذي، في بعض الأحيان، يمكن أن يتحول استخدام هذا الدواء إلى إدمان، مما يضيف طبقة جديدة من التحديات على حياة الأفراد. في هذا المقال، سأشارك تجربتي الشخصية مع إدمان تربتيزول، مع تسليط الضوء على الأضرار المحتملة، أعراض الانسحاب، وكيفية التعامل معها.

تجربتي مع ادمان تربتيزول

تربتيزول (Tryptizol)، المعروف أيضًا باسم أميتريبتيلين (Amitriptyline)، هو مضاد للاكتئاب يستخدم لعلاج الاكتئاب وبعض اضطرابات القلق والألم المزمن وقد كانت تجربتي مع ادمان تربتيزول تجربة صعبة ومعقدة، فلقد بدأت تجربتي مع ادمان تربتيزول عندما كنت اعاني من الاكتئاب والارق وعدم انضباط النوم وقد نصحني بة احد الاصدقاء وقد تحسنت حياتي معة ولكن اصبحت لا استطيع العيش بدونة، حتى نصحني صديق عزيز بمستشفى اختيار والتي تعالجت فيها واليك بعض النصائح.

للتغلب على إدمان تربتيزول، يمكنك اتخاذ الخطوات التالية:

  1. استشارة الطبيب: من المهم جدًا استشارة طبيبك قبل إجراء أي تغييرات في جرعتك. يمكن للطبيب مساعدتك في وضع خطة لتقليل الجرعة تدريجيًا لتجنب الأعراض الانسحابية الشديدة.
  2. الدعم النفسي: قد تحتاج إلى دعم نفسي للتعامل مع الأسباب الجذرية للإدمان وتعلم مهارات التعامل مع الإجهاد والقلق.
  3. الانضمام إلى مجموعة دعم: يمكن أن يكون الانضمام إلى مجموعة دعم للمدمنين السابقين مفيدًا جدًا، حيث يمكنك مشاركة تجربتك والحصول على دعم من أشخاص مروا بتجارب مشابهة.
  4. الحفاظ على نمط حياة صحي: تناول غذاء متوازن، ممارسة الرياضة بانتظام، والحصول على قسط كافٍ من النوم يمكن أن يساعدك في إدارة الأعراض الجسدية والنفسية للإدمان.

متى يبدأ مفعول تربتيزول للنوم

تربتيزول (أميتريبتيلين) هو دواء يستخدم لعلاج الاكتئاب وبعض اضطرابات النوم والألم المزمن وعندما يُستخدم تربتيزول لتحسين النوم، يبدأ مفعوله في الغالب بعد تناوله بمدة تتراوح بين 30 دقيقة إلى ساعة واحدة ومع ذلك، قد يستغرق عدة أيام إلى أسابيع لتحقيق التأثير الكامل على تحسين النوم.

إليك بعض النقاط المهمة التي يجب مراعاتها عند استخدام تربتيزول لتحسين النوم من خلال تجربتي مع ادمان تربتيزول :

  1. الجرعة: الجرعات المنخفضة تُستخدم عادةً لعلاج اضطرابات النوم.
  2. التأقلم مع الدواء: قد يشعر البعض بتحسن في النوم بعد الجرعة الأولى، بينما قد يستغرق البعض الآخر بضعة أيام لملاحظة التحسن.
  3. الآثار الجانبية: تربتيزول يمكن أن يسبب النعاس كأثر جانبي، وهذا ما يجعله مفيدًا لبعض الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في النوم. لكن من المهم الانتباه إلى الآثار الجانبية الأخرى مثل جفاف الفم، الإمساك، والدوار.
  4. استخدام طويل الأمد: إذا كنت تستخدم تربتيزول لفترة طويلة، من المهم متابعة حالتك مع الطبيب بانتظام لضمان أن الدواء يظل فعالًا وآمنًا بالنسبة لك.

هل دواء تربتيزول يزيد الوزن

زيادة الوزن مع تربتيزول: زيادة الوزن هي واحدة من الآثار الجانبية المعروفة لتربتيزول و هناك عدة أسباب لذلك:

  1. زيادة الشهية: تربتيزول قد يؤدي إلى زيادة الشهية، مما يؤدي إلى تناول المزيد من الطعام وزيادة الوزن.
  2. تغيرات في الأيض: الدواء قد يسبب تغيرات في الأيض، مما يجعل الجسم يحتفظ بالسعرات الحرارية بشكل أكثر فعالية.
  3. تقليل النشاط: بسبب التأثير المهدئ للدواء، قد يجد البعض أنفسهم أقل نشاطًا مما يمكن أن يساهم أيضًا في زيادة الوزن.

إذا كنت قلقًا بشأن زيادة الوزن عند تناول تربتيزول، فإليك بعض النصائح من خلال تجربتي مع ادمان تربتيزول.

  1. مراقبة النظام الغذائي.
  2. النشاط البدني.
  3. التحدث مع طبيبك.

تذكر أن كل شخص يتفاعل مع الأدوية بشكل مختلف، وما قد يكون مشكلة لشخص ما قد لا يكون كذلك لشخص آخر و من الأفضل دائمًا متابعة حالتك الصحية بانتظام والتحدث مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك حول أي مخاوف.

أضرار تربتيزول 10

ومن خلال تجربتي مع ادمان تربتيزول (أميتريبتيلين) هو دواء مضاد للاكتئاب يُستخدم أيضًا لعلاج بعض اضطرابات القلق وآلام الأعصاب و مثل أي دواء آخر، يمكن أن يسبب تربتيزول بعض الآثار الجانبية.

على الرغم من أن الجرعة المنخفضة (10 ملغ) قد تكون أقل احتمالًا للتسبب في آثار جانبية شديدة، إلا أنه لا يزال من المهم معرفة هذه الأضرار المحتملة.

الأضرار الشائعة لتربتيزول 10 ملغ:

  1. النعاس والدوار
  2. جفاف الفم: ويمكن التعامل معه بشرب الماء بانتظام أو استخدام علكة خالية من السكر.
  3. الإمساك: لذلك قد يكون من المفيد زيادة تناول الألياف وشرب الكثير من السوائل.
  4. زيادة الوزن: كما ذكرنا  سابقًا في تجربتي مع ادمان تربتيزول يمكن أن يؤدي الدواء إلى زيادة الوزن بسبب زيادة الشهية أو تغيرات في الأيض.

الأضرار الأقل شيوعًا ولكن الأكثر خطورة:

  1. تغيرات في ضربات القلب
  2. الارتباك والتغيرات المزاجية
  3. تغيرات في الرؤية
  4. صعوبة التبول.
  5. ردود فعل تحسسية

هل دواء تربتيزول مخدر

تربتيزول (أميتريبتيلين) ليس مصنفًا كمخدر، ولكنه يعتبر مضادًا للاكتئاب ثلاثي الحلقات ومع ذلك، يمكن أن يكون له تأثير مهدئ ومضاد للقلق، وهذا هو السبب في أن البعض قد يشعرون بالنعاس أو التخدير عند تناول الدواء وءلك من خلال تجربتي مع ادمان تربتيزول.

contact us banner

لماذا قد يبدو تربتيزول كأنه مخدر لبعض الأشخاص؟

  1. التأثير المهدئ: أحد الآثار الجانبية الشائعة لتربتيزول هو النعاس أو التخدير، خاصة عند بدء العلاج أو زيادة الجرعة. هذا التأثير يمكن أن يجعل الشخص يشعر وكأنه تحت تأثير مخدر.
  2. التأثير على الجهاز العصبي المركزي: تربتيزول يؤثر على الجهاز العصبي المركزي بزيادة مستويات النواقل العصبية مثل السيروتونين والنورأدرينالين في الدماغ، مما يمكن أن يؤدي إلى تأثير مهدئ.

استخدامات تربتيزول وتأثيراته:

  • علاج الاكتئاب: يعمل تربتيزول على تحسين المزاج وزيادة الشعور بالراحة من خلال تعديل التوازن الكيميائي في الدماغ.
  • علاج الأرق: بفضل تأثيره المهدئ، يُستخدم أحيانًا لعلاج الأرق واضطرابات النوم.
  • علاج الآلام المزمنة: يُستخدم في بعض الأحيان لعلاج الآلام المزمنة مثل آلام الأعصاب والصداع النصفي.

خطر إدمان تربتيزول؟

على الرغم من أن تربتيزول ليس مصنفًا كمخدر، إلا أن هناك بعض المخاطر المرتبطة بالاستخدام الطويل الأمد أو الجرعات العالية وقد علمت هذا من خلال تجربتي مع ادمان تربتيزول.

يمكن أن يطور الجسم تحملاً للدواء، مما يعني أن الشخص قد يحتاج إلى جرعة أكبر لتحقيق نفس التأثير ومع ذلك، فإن خطر الاعتماد النفسي أو الجسدي على تربتيزول أقل مقارنة بالمخدرات أو المواد الأفيونية.

اعراض انسحاب تربتيزول

عند التوقف عن تناول تربتيزول (أميتريبتيلين) بعد استخدامه لفترة طويلة، قد يواجه الشخص بعض أعراض الانسحاب وقد علمت هذا من تجربتي مع ادمان تربتيزول.

هذه الأعراض تختلف من شخص لآخر وقد تتراوح بين الخفيفة إلى الشديدة. فيما يلي بعض الأعراض الشائعة التي قد تحدث عند التوقف عن تربتيزول:

  1. الدوخة: الشعور بالدوار وعدم التوازن.
  2. الصداع: الصداع الشديد أو المتكرر.
  3. الغثيان: الشعور بالغثيان أو القيء.
  4. التهيج: زيادة العصبية أو التهيج.
  5. الأرق: صعوبة في النوم أو اضطرابات النوم.
  6. التعب: الشعور بالإرهاق والتعب المستمر.
  7. التعرق: التعرق الزائد.
  8. الألم: آلام العضلات والمفاصل.
  9. الاكتئاب والقلق: تدهور الحالة المزاجية وزيادة القلق أو الاكتئاب.
  10. عدم انتظام ضربات القلب: في بعض الحالات، قد يحدث عدم انتظام في ضربات القلب.

خاتمة تجربتي مع ادمان تربتيزول

تجربتي مع ادمان تربتيزول قد يكون تجربة صعبة، محملة بتحديات جسدية ونفسية. من النعاس والدوار إلى الإمساك وزيادة الوزن، قد تؤثر هذه الآثار الجانبية بشكل كبير على جودة الحياة.

علاوة على ذلك، يمكن أن تكون أعراض الانسحاب شديدة، مما يجعل عملية التوقف عن الدواء تحتاج إلى تخطيط ودعم طبي دقيقين ومن خلال تجربتي، تعلمت أن الاستشارة الطبية والدعم النفسي هما مفتاحا النجاح في التغلب على هذا النوع من الإدمان.

المصادر

مصدر1

2. Drugs.com

3. National Institutes of Health (NIH) – MedlinePlus

4. RxList

شارك المقال