تجربتي مع كلوزابكس 10

هل تعلم أن كلوزابكس هو الدواء الوحيد المضاد للذهان الذي أثبت فعاليته في علاج الفصام المقاوم للعلاج، وله تأثيرات إيجابية على نوعية حياة المرضى؟
يُعد الفصام مرضًا نفسيًا خطيرًا يصيب الملايين من الناس حول العالم، ويُسبب أعراضًا مثل الهلوسة والأوهام، مما يُشكل تحديات كبيرة في الحياة اليومية.
في هذا المقال، سنناقش تجربتي مع كلوزابكس، وهو دواء ثوري ساعد في تغيير حياة العديد من مرضى الفصام. سنغطي جميع جوانب هذا الدواء،تابع معنا.

تجربتي مع كلوزابكس

لقد بدأت تجربتي مع كلوزابكس منذ بضعة أشهر لعلاج الفصام ولقد ساعدني الدواء بشكل كبير في تحسين الأعراض الإيجابية والسلبية للمرض.
في بداية تجربتي مع كلوزابكس عانيت من بعض الآثار الجانبية، مثل الدوخة والنعاس.

لكن مع مرور الوقت و خلال تجربتي مع كلوزابكس اختفت هذه الآثار الجانبية.
بشكل عام، أنا راضٍ جدًا عن تجربتي مع كلوزابكس ولقد ساعدني الدواء على تحسين نوعية حياتي بشكل كبير.
من المهم أن أذكر أن تجربتي مع كلوزابكس قد تختلف عن تجربة شخص آخر.
إذا كنت تفكر في تناول كلوزابكس، فمن المهم التحدث إلى طبيبك عن الفوائد والمخاطر المحتملة.

ما هو كلوزابكس؟

كلوزابكس هو دواء مضاد للذهان يُستخدم لعلاج الفصام الحاد والمزمن، واضطراب ثنائي القطب، وبعض الحالات الأخرى التي لم تستجب للأدوية الأخرى وهذا ما علمتة خلال تجربتي مع كلوزابكس.

دواعي استعمال كلوزابكس

 

  • الفصام الحاد والمزمن: يُستخدم كلوزابكس لعلاج الأعراض الإيجابية للفصام، مثل الهلوسة، والأوهام، واضطرابات التفكير، والسلوكيات الغريبة.
  • كما أنه يُستخدم لعلاج الأعراض السلبية للفصام، مثل الانسحاب الاجتماعي، وضعف المشاعر، وقلة الدافع.
  • اضطراب ثنائي القطب: يُستخدم كلوزابكس لعلاج نوبات الهوس الحادة في اضطراب ثنائي القطب.
  • الحالات الأخرى: قد يُستخدم كلوزابكس لعلاج بعض الحالات الأخرى التي لم تستجب للأدوية الأخرى، مثل متلازمة توريت، واضطراب الوسواس القهري، والعدوانية.

متى يبدأ مفعول كلوزابين؟

يبدأ مفعول كلوزابين عادةً في غضون ساعات قليلة من تناوله.

سعر كلوزابكس 25

يتراوح سعر عبوة 30 قرصًا بجرعة 25 مجم من كلوزابكس بين 150 و 200 جنيه مصري.

سعر كلوزابكس 100

يتراوح سعر عبوة 30 قرصًا بجرعة 100 مجم من كلوزابكس بين 300 و 400 جنيه مصري.

هل كلوزابكس له اضرار؟

نعم، كلوزابكس له بعض الآثار الجانبية، بعضها شائع وبعضها نادر.
الآثار الجانبية الشائعة:

  • الدوخة
  • النعاس
  • جفاف الفم
  • الإمساك
  • زيادة الوزن
  • انخفاض ضغط الدم

الآثار الجانبية النادرة:

  • الحمى
  • طفح جلدي
  • قلة عدد خلايا الدم البيضاء
  • تلف الكبد
  • النوبات الصرعية

هل برشام کلوزابكس يؤدي إلى النوم ومدة النوم كام ساعة؟

يُعدّ برشام كلوزابكس (Clozapine) دواءً مضادًا للذهان يُستخدم لعلاج الفصام الحاد والمقاوم للعلاج، كما يُستخدم أحيانًا لعلاج اضطراب ثنائي القطب.

ولكن هل يؤدي برشام كلوزابكس إلى النوم؟

الإجابة هي: نعم، يُمكن أن يُسبب كلوزابكس النعاس كأحد آثاره الجانبية.
وتشير الدراسات إلى أن:
حوالي 70-80% من المرضى الذين يتناولون كلوزابكس يُبلغون عن شعورهم بالنعاس.

يُمكن أن يبدأ تأثير النعاس خلال ساعة من تناول الدواء ويستمر لعدة ساعات.
تزداد احتمالية الشعور بالنعاس مع زيادة جرعة الدواء.
ويمكن تفسير تأثير كلوزابكس على النوم من خلال:

  • تأثيره على الجهاز العصبي المركزي: يُقلل كلوزابكس من نشاط الدوبامين، وهو ناقل عصبي يُساعد على تنظيم اليقظة والانتباه.
  • تأثيره على مستقبلات الهيستامين: تُحفز بعض مستقبلات الهيستامين النوم، وكلوزابكس يُرتبط بهذه المستقبلات.
  • ومدة النوم بعد تناول كلوزابكس:تختلف مدة النوم من شخص لآخر، وتعتمد على الجرعة الفردية و حساسية الشخص للدواء و العوامل الأخرى مثل العمر والصحة العامة.

بشكل عام، قد يُؤدي كلوزابكس إلى زيادة مدة النوم بمقدار ساعة واحدة أو أكثر.
ولكن من المهم ملاحظة:
لا يُعدّ كلوزابكس علاجًا للنوم.
يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء للنوم، بما في ذلك كلوزابكس.
يُمكن أن يُسبب كلوزابكس بعض الآثار الجانبية الأخرى، مثل الدوخة والدوار وزيادة الوزن.
لذلك، من المهم مناقشة جميع المخاطر والفوائد لتناول كلوزابكس مع الطبيب قبل البدء في تناوله.

هل كلوزابكس مخدرات؟

لا، كلوزابكس ليس مخدرات إنه دواء يُستخدم لعلاج بعض الأمراض النفسية.
لا يُعدّ كلوزابكس (Clozapine) دواءً مخدّرًا بالمعنى التقليدي.
فالمخدرات هي مواد كيميائية تُؤثّر على الجهاز العصبي المركزي وتُسبب تغيرات في المزاج والإدراك والسلوك، وتُؤدي إلى الإدمان.
أما كلوزابكس:
هو دواء مضاد للذهان يُستخدم لعلاج الفصام الحاد والمقاوم للعلاج، كما يُستخدم أحيانًا لعلاج اضطراب ثنائي القطب.
لا يُسبب الإدمان، أي أنه لا يُؤدي إلى رغبة قوية في الاستمرار في تناوله أو أعراض انسحاب عند التوقف عن تناوله.
يُصنف على أنه دواء جدول ثالث في مصر، مما يعني أنه يُباع بوصفة طبية فقط ويخضع لرقابة صارمة.
ولكن، يُمكن أن يُؤدي كلوزابكس إلى بعض الآثار الجانبية التي قد تكون مشابهة لتأثيرات بعض المخدرات، مثل:

  • النعاس
  • الدوخة
  • الدوار
  • اضطرابات الرؤية
  • تغيرات في الشهية والوزن

لذلك، من المهم مناقشة جميع المخاطر والفوائد لتناول كلوزابكس مع الطبيب قبل البدء في تناوله.
وهكذا من خلال تجربتي مع كلوزابكس، لا يُعدّ كلوزابكس دواءً مخدّرًا، ولكنه قد يُسبب بعض الآثار الجانبية التي قد تكون مشابهة لتأثيرات بعض المخدرات.

ابطال مفعول برشام کلوزابكس

يجب التوقف عن تناول كلوزابكس تدريجيًا تحت إشراف الطبيب.

  • كلوزابكس دواء قوي: يتطلب إيقافه اتباع خطوات محددة تحت إشراف طبي لضمان سلامتك وتجنب حدوث أعراض جانبية خطيرة.
  • تختلف الجرعات وتأثيرات الدواء: من شخص لآخر، مما يتطلب تقييمًا فرديًا من قبل الطبيب لتحديد الطريقة الأنسب لإيقاف الدواء.
  • مخاطر الانسحاب: قد تتعرض لأعراض انسحاب مزعجة عند إيقاف كلوزابكس بشكل مفاجئ، مثل القلق والأرق والأعراض الشبيهة بالإنفلونزا.

لذلك، يُرجى التواصل مع طبيبك أو أخصائي رعاية صحية آخر موثوق به للحصول على المساعدة والتوجيه المناسبين.

خاتمة

يُعد كلوزابكس خيارًا علاجيًا هامًا لمرضى الفصام المقاوم للعلاج، حيث أثبت فعاليته في تحسين الأعراض ورفع جودة الحياة. ومع ذلك، من الضروري مناقشة جميع المخاطر والفوائد المحتملة مع الطبيب قبل البدء في تناوله.

مصدر1

مصدر2

شارك المقال