مراكز تأهيل مرضى الفصام في السعودية

لا شك أن الفصام يُعد من الأمراض التي تحتاج إلى علاج وتأهيل نفسي طويل الأمد فهل توفر مراكز تأهيل مرضى الفصام في السعودية الخدمة التي يحتاجها المرضى هناك؟ وهل يمكن توفير رعاية طبية مميزة لعلاج ذلك المرض ومتابعة المريض لسنوات سواء بالأدوية النفسية المناسبة، أو برامج التأهيل المطلوبة في العلاج؟ تابع معنا هذا المقال لتتعرف على الإجابة الكاملة لتلك الأسئلة.

مرض الفصام وأبرز أعراضه

مرض الفصام  Schizophrenia هو اضطراب عقلي مزمن يؤثر على تفكير وتصرفات المريض، مما يؤثر أيضًا على قدرته على إظهار مشاعره الحقيقية فيصبح غير مدرك للواقع ولا يمكنه التعامل مع الآخرين، وهو ليس كما يظن البعض مرض تعدد الشخصيات.

أعراض مرض الفصام  

من خلال التعرف على أعراض مرض الفصام يمكننا التعرف على الحالة في وقت مبكر وفهم طبيعتها حتى يتم مساعدتها على العلاج: وتشمل تلك الأعراض ما يلي:

  • تشويش دائم على الافكار مما يؤثر على الكلام أيضًا.
  • أعراض الهلوسة مثل رؤية أو سماع أشياء غير حقيقية.
  • عدم الرغبة في الاعتناء بالنفس خاصةً النظافة الشخصية.
  • الأوهام وتعني الاستناد إلى أحداث غير واقعية في التفكير.
  • العزلة وعدم الرغبة في مخالطة الناس حتى الأهل والأصدقاء.

مقالات ذات صلة: أعراض الفصام العقلي شيزوفرينيا

كيفية علاج مرضى الفصام؟

يحتاج علاج مرضى الفصام إلى مجموعة من البرامج العلاجية وتتكون من:

  • العلاج بالأدوية المضادة للذهان ويستمر ذلك العلاج لسنوات.
  • العلاج السلوكي المعرفي CBT من خلال مراكز تأهيل مرضى الفصام.  

مقال حصري: بين الحشيش والفصام

عوامل اختيار مراكز تأهيل مرضى الفصام في السعودية

عندما تقرر خوض تجربة العلاج في مراكز المملكة أو في أي دولة عربية أخرى يجب أن تضع نصب عينيك بعض الأسس والعوامل التي تساعدك في البحث عن المكان المناسب ومنها:

  • توافر كوادر طبية مؤهلة لعلاج الأمراض النفسية المزمنة تبدأ من قسم التمريض والمساعدين حتى الأطباء النفسيين المتخصصين وأخصائي العلاج السلوكي.
  • توفير بيئة آمنة لمرضى الفصام بعيدًا عن الضغوط الخارجية خاصةً من يحتاج إلى رعاية طبية طويلة الأمد في مراكز التأهيل.
  • سهولة وسرعة التواصل مع الفريق الطبي بالمركز، مما يساعد في متابعة المريض طوال فترة العلاج وفيما بعد التعافي من الأعراض الخطيرة.
  • توفير سبل تشخيص حديثة للتعرف على الأمراض النفسية المزمنة في وقت مبكر، ولتقديم برامج طبية متكاملة تجمع بين الأدوية والعلاج التأهيلي.
  • تكلفة مناسبة للعلاج والإقامة بالمستشفى، فكما نعلم مرض الفصام من الأمراض التي قد تطول بها فترة العلاج التأهيلي مما يضع المزيد من العبء المادي على الأسر، فمن الجيد الحصول على مكان يقدم تكلفة مناسبة للمرضى.

مقال مميز عن: دار تأهيل المعاقين ذهنيا و3 من أنواع علاجات الإعاقة الذهنية

السلبيات التي تواجه مراكز تأهيل مرضى الفصام في السعودية

للأسف هناك العديد من السلبيات التي تواجه مراكز تأهيل مرضى الفصام في السعودية مما جعل تلك المهمة صعبة للغاية هناك وأصبحت تلك المراكز لا تؤتي ثمارها بشكل كافي بسبب:

  • قلة الوعي بطبيعة مرض الفصام، هناك فئة قد تتعامل مع أعراض الهلوسة والذهان بالنبذ والابتعاد عن المريض مما يزيد من تفاقم الحالة.
  • نقص الكوادر الطبية الحاصلة على شهادات دولية معتمدة في التعامل مع الأمراض النفسية المزمنة مثل مرض الفصام.
  • برامج علاجية تعتمد على الأدوية بشكل أكبر دون الاهتمام الفعال بالبرامج السلوكية والتي تركز على الجانب العاطفي للمريض وتحاول مساعدته على الاندماج مع المجتمع.
  • نسب الشفاء من مرض الفصام في مراكز التأهيل هناك أقل من دول أخرى عديدة، مما يعني ضرورة إعادة النظر في طرق العلاج المستخدمة.
  • تكلفة علاج مرضى الفصام في الممكلة عالية جدًا، ولذلك يلجأ العديد منهم للسفر خارج البلاد للحصول على خدمة طبية مميزة بأسعار مناسبة.

مقالات ذات صلة: أفضل مركز لعلاج الإدمان في السعودية

هل الجمعيات الخيرية في السعودية تساعد في علاج مرضى الفصام؟

كثيرًا ما نسمع عن الجمعيات الخيرية في السعودية وأنها يمكن أن تقبل مرضى الفصام فهل حقًا يمكن لتلك الجمعيات تقديم المساعدة؟ 

  • عدد الجمعيات الخيرية لا يكفي أبدًا لاستيعاب مرضى الفصام في السعودية، كما أنها لا تقتصر على خدمة مرضى الفصام فقط.
  • عدم توافر خدمة طبية جيدة في تلك الأماكن نظرًا لأن إمكانيتها المادية، والتجهيزات الطبية داخلها بسيطة جدًا ولا تكفي لعلاج مرضى الفصام.
  • ليس هناك برامج تأهيل ممنهجة وحديثة مثل العلاج السلوكي المعرفي إلا في مراكز قليلة للغاية، والذي سبق وتحدثنا عن أهميته في علاج الفصام.
  • لا يوجد وسيلة سهلة للتواصل مع المريض داخل المستشفى بسبب كثرة الأعداد والازدحام بداخلها مما يعرقل متابعة المريض باستمرار من جانب الأهل. 

مقال مميز عن: 5 من أنواع الفصام وأهم طرق العلاج

ما هي نسبة الشفاء من الفصام في السعودية؟

كما ذكرنا سابقًا يعد الفصام من أكثر الأمراض النفسية تعقيدًا ويحتاج إلى برامج تأهيل متخصصة، وما لاحظناه في مرضى الفصام في السعودية:

  • نسبة الشفاء من مرض الفصام ضئيلة للغاية.
  • مازالت هناك حالة من عدم تقبل مرضى الفصام في السعودية وفي بلدان أخرى متعددة.
  • الأمر يحتاج إلى تكاتف من القائمين على القطاع الطبي ومن أهالي مرضى الفصام حتى يتم تجاوز الأزمة.
  • من الجيد أن يتم علاج المريض خارج البلاد حتى تتحسن حالته الصحية والنفسية من خلال تغيير البيئة المحيطة والجو العام الذي يذكره دائمًا بالمرض النفسي.

لماذا أصبحت مصر المكان الأفضل لعلاج مرضى الفصام من السعودية؟

أصبحت مصر المكان الأفضل الذي يتوجه إليه العديد من أبناء الممكلة للعلاج من مرض الفصام ويعود ذلك إلى العديد من المميزات مثل:

  • وجود نخبة من أمهر الأطباء النفسيين في الوطن العربي.
  • زيادة الوعي بطبيعة مرض الفصام وكيفية التعامل مع مرضى الفصام في مصر بشكل كبير.
  • توفير مرافق متميزة في مراكز التأهيل التي توفر الراحة والأمان للمريض حتى يتم فترة علاجه.
  • مصر مليئة بالمراكز المتخصصة في علاج الأمراض النفسية التي تشجع أبناء الوطن ومن خارج مصر أيضًا للحصول على خدمة طبية على أعلى مستوى.
  • بعض الحالات قد تعاني من الفصام بسبب الإدمان، في تلك الحالة يمكن التعامل سريعًا مع المشكلة من خلال الجمع بين علاج الإدمان والعلاج النفسي لمرض الفصام.
  • تكلفة العلاج في مراكز التأهيل في مصر مناسبة جدًا للمصريين والوافدين أيضًا، فهي تعد تكلفة بسيطة مقارنةً بالخدمات التي تقدم للمريض طوال مدة العلاج.
  • يُفضل العديد من أبناء الوطن العربي من السعودية وغيرها السفر إلى مصر للحصول على فترة علاج واستجمام في ذات الوقت بعيدة عن الضغط النفسي، فهي تعتبر رحلة علاجية وسياحية في ذات الوقت

مقال مميز عن: مراكز العلاج النفسي في الكويت و5 شروط لأفضل خدمة علاجية

لماذا مركز اختيار Choose center لعلاج وتأهيل مرضى الفصام؟

أصبح مركز اختيار Choose center من أفضل مراكز علاج وتأهيل مرضى الفصام وهو مركز مصري متخصص بشراكة كويتية  يتيح لك العديد من الخدمات مثل:

  • طاقم طبي متخصص في علاج الإدمان والطب النفسي حاصل على شهادات دولية معتمدة للتعامل مع مرضى الفصام وتأهيلهم للعلاج.
  • تسهيل السفر للوافدين من أبناء المملكة السعودية أو أي دولة من دول الوطن العربي لبدء العلاج الفوري داخل المركز.
  • الالتزام بخصوصية المريض منذ اللحظة الأولى لدخوله مركز اختيار، والحفاظ على سرية المعلومات الخاصة به فلا يمكن الاطلاع عليها إلا من جانب أهل الاختصاص.
  • توفير عياد متخصصة بالكويت تتيح للعديد من المرضى عمل تشخيص كامل للأعراض وعمل كل الفحوص اللازمة ومن ثَم تحويل الحالات إلى مصر لبدء العلاج التأهيلي.
  • الاعتماد على برامج علاجية متخصصة تبدأ بالبروتوكول الدوائي يليه برامج العلاج السلوكي المعرفي، مما يحقق نسب شفاء عالية من المرض وتحقيق إنجاز كبير في مدة قصيرة.
  • تحديد التكلفة مع أهالي المرضى بشكل مبدئي قبل البدء في العلاج مما يجعل هناك شفافية ووضوح في التعامل من البداية.

اتصل بنــــــــــــــا إذا واجهتك أي مشكلة وتأكد أنك بيد أمينة، فنحن نستطيع تقديم يد العون لك دائمًا ومساعدتك على اجتياز المرض بأمان.

بالرغم من أن مراكز تأهيل مرضى الفصام في السعودية ليست كافية وتواجه العديد من المشكلات، إلا إن هناك دائمًا حل بديل ألا وهو المراكز المتخصصة داخل مصر، والتي تقدم خدمات طبية في مجال الطب النفسي تعتمد على برامج حديثة ومتطورة.

مصدر 1

مصدر 2

 

شارك المقال